Blogs Lalibre.be
Lalibre.be | Créer un Blog | Avertir le modérateur

سكس امهات

و بدا زبي يقترب يقترب من الكس في ليلة نيك ساخنة جدا و الفتاة كانت لوحدها تفتح لي رجليها الى ان وقع زبي في فتحة الكس و من دون ان افكر حتى للحظة واحدة وجدت نفسي ادفع راس زبي الذي اندفع بقوة في كسها و انزق و كانت حرارة كسها جميلة و كبيرة جدا و الكس كان فيه الزيت . و ادخلت زبي للخصيتين و حاولت ان انيكها بطريقة النيك القوي العنيف ولكن بسرعة قياسية احسست بالرجفة و الرعشة التي جعلتني لا اقدر على الصبر و الصمود لاسحب زبي مباشرة من الكس و اضعه فوق عانتها و انا اغلي و تنطلق مني القذفات الساخنة جدا و انا اقبلها بجنون و لم اقدر على كتم اهاتي و صرت اصرخ و زبي يقذف اه اه اح اه اه اه اه اه اه اه سكس

ثم بقيت مرتمي فوقها لعدة دقائق و انا اشعر بنفسي بدات تهدا و زبي يرتخي ثم قمت و رحت الى الحمام و غسلت كل حليبي و مسحت المني من فخذي و بطني و تبولت و رجعت الى تلك الشرموطة الجميلة لحظتها سمعت قرع على الباب و كان احدى اصدقائي يريد مني ان اتركه يدخل و لكن انا رفضت و كنت اريد ان اكمل احلى ليلة نيك ساخنة لوحدي معها . و نمت في حضنها عاريا و انا اداعب خصلات شعرها و حلماتها و اعبث بكسها باصابعي و حتى فتحة طيزها وفي كل مرة كانت تقول لي هيا صديقي نيكني ما بك هل انت بارد جنسيا و كانت تستفزني حتى طلبت منها ان تقوم الى زبي حتى ترضع و تلحس لانه سينتصب و يريد ان ينيك مرة اخرى

و بدا زبي فعلا يتمدد داخل فمها و انا متكئ و اتسلطن عليها و القحبة الخبيرة تمص لي و انا في ليلة نيك ساخنة جدا لم يسبق لي ان عشتها من قبل في حياتي ثم اصبح زبي بسرعة كالحديد منتصب و مكتمل التمدد و جاهز للكس و قمت انا و طلبت منها ان تاخذ وضعية السجود لانني كنت اريد ان اسخن زبي قليلا في كسها . و رحت ادخل زبي في الكس بقوة و رجولة حارة جدا و هي في تلك الوضعية اين رفعت طيزها و انزلت راسها على الوسادة و انا غرست زبي كاملا في كسها و بدات ادخل و اخرج زبي و احسست ان كسها ساخن و ضيق رغم انها شرموطة و معتادة على الزب و النيك و كانت ليلة نيك ساخنة جدا و قوية و حين بدات تتاوه اه اح اه اه اصبح صديقاي يطرقون على الغرفة و يطلبون مني الخروج
و انا كنت انيك و اعيش ليلة نيك ساخنة جدا و لم اكن ابالي بصرخات صديقاي فزبي كان في الكس ينيك و لا يمكن ان اتوقف و اقطع تلك اللذة الجنسية الجميلة التي كنت فيها و ذلك النيك الساخن و الكس المغلوق على زبي و بقيت اصفع الطيز و اضربه بيدي و زبي يتحرك فيه . و اعجبني كثيرا منظر زبي الذي كان يشبه جذع شجرة و هو يتحرك في الكس و عروقه بارزة حتى ان زبي كان يظهر اكبر من حجمه و كان يبدو انه يشق ذلك الكس و الطيز اثناء النيك و انا اواصل النيك و التمتع في ليلة نيك ساخنة جدا و حارة و القحبة توحوح اه اه اه اح اه اه اه خاصة حين اصفعها على طيزها و اضربها بالكف و تطلب مني المزيد و هي نياكة و شهوانية جدا

 

و بدا زبي يقترب يقترب من الكس في ليلة نيك ساخنة جدا و الفتاة كانت لوحدها تفتح لي رجليها الى ان وقع زبي في فتحة الكس و من دون ان افكر حتى للحظة واحدة وجدت نفسي ادفع راس زبي الذي اندفع بقوة في كسها و انزق و كانت حرارة كسها جميلة و كبيرة جدا و الكس كان فيه الزيت . و ادخلت زبي للخصيتين و حاولت ان انيكها بطريقة النيك القوي العنيف ولكن بسرعة قياسية احسست بالرجفة و الرعشة التي جعلتني لا اقدر على الصبر و الصمود لاسحب زبي مباشرة من الكس و اضعه فوق عانتها و انا اغلي و تنطلق مني القذفات الساخنة جدا و انا اقبلها بجنون و لم اقدر على كتم اهاتي و صرت اصرخ و زبي يقذف اه اه اح اه اه اه اه اه اه اه سكس

ثم بقيت مرتمي فوقها لعدة دقائق و انا اشعر بنفسي بدات تهدا و زبي يرتخي ثم قمت و رحت الى الحمام و غسلت كل حليبي و مسحت المني من فخذي و بطني و تبولت و رجعت الى تلك الشرموطة الجميلة لحظتها سمعت قرع على الباب و كان احدى اصدقائي يريد مني ان اتركه يدخل و لكن انا رفضت و كنت اريد ان اكمل احلى ليلة نيك ساخنة لوحدي معها . و نمت في حضنها عاريا و انا اداعب خصلات شعرها و حلماتها و اعبث بكسها باصابعي و حتى فتحة طيزها وفي كل مرة كانت تقول لي هيا صديقي نيكني ما بك هل انت بارد جنسيا و كانت تستفزني حتى طلبت منها ان تقوم الى زبي حتى ترضع و تلحس لانه سينتصب و يريد ان ينيك مرة اخرى

و بدا زبي فعلا يتمدد داخل فمها و انا متكئ و اتسلطن عليها و القحبة الخبيرة تمص لي و انا في ليلة نيك ساخنة جدا لم يسبق لي ان عشتها من قبل في حياتي ثم اصبح زبي بسرعة كالحديد منتصب و مكتمل التمدد و جاهز للكس و قمت انا و طلبت منها ان تاخذ وضعية السجود لانني كنت اريد ان اسخن زبي قليلا في كسها . و رحت ادخل زبي في الكس بقوة و رجولة حارة جدا و هي في تلك الوضعية اين رفعت طيزها و انزلت راسها على الوسادة و انا غرست زبي كاملا في كسها و بدات ادخل و اخرج زبي و احسست ان كسها ساخن و ضيق رغم انها شرموطة و معتادة على الزب و النيك و كانت ليلة نيك ساخنة جدا و قوية و حين بدات تتاوه اه اح اه اه اصبح صديقاي يطرقون على الغرفة و يطلبون مني الخروج
و انا كنت انيك و اعيش ليلة نيك ساخنة جدا و لم اكن ابالي بصرخات صديقاي فزبي كان في الكس ينيك و لا يمكن ان اتوقف و اقطع تلك اللذة الجنسية الجميلة التي كنت فيها و ذلك النيك الساخن و الكس المغلوق على زبي و بقيت اصفع الطيز و اضربه بيدي و زبي يتحرك فيه . و اعجبني كثيرا منظر زبي الذي كان يشبه جذع شجرة و هو يتحرك في الكس و عروقه بارزة حتى ان زبي كان يظهر اكبر من حجمه و كان يبدو انه يشق ذلك الكس و الطيز اثناء النيك و انا اواصل النيك و التمتع في ليلة نيك ساخنة جدا و حارة و القحبة توحوح اه اه اه اح اه اه اه خاصة حين اصفعها على طيزها و اضربها بالكف و تطلب مني المزيد و هي نياكة و شهوانية جدا

 

Les commentaires sont fermés.